إيران تسجن صحفيا اقتصاديا غطى الفساد والاحتجاجات

إيران تسجن صحفيا اقتصاديا غطى الفساد والاحتجاجات
2020-09-05 12:02:51

إيران تسجن صحفيا اقتصاديا غطى الفساد والاحتجاجات

أعلن الصحفي الاقتصادي الإيراني، محمد مساعد، الذي اعتُقل مرتين خلال العام الماضي بسبب تقاريره عن الفساد الاقتصادي واحتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أن محكمة الثورة الإيرانية حكمت عليه بالسجن لمدة 4 سنوات وتسعة أشهر.

وكتب مساعد في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر" اليوم الأربعاء، أن الحكم الصادر بحقه شمل أيضاً منعه من العمل الصحافي لمدة عامين عقب انتهاء سجنه ومصادرة أجهزة الاتصالات الشخصية الخاصة به.

وأضاف أن قاضي "الفرع 26" بمحكمة الثورة اعتبر أن نشاطه الصحفي كان "دعاية سلبية ضد النظام وتحريضياً وينتهك الأنظمة".

يذكر أنه في أواخر فبراير/شباط الماضي، اعتقلت استخبارات الحرس الثوري الإيراني الصحافي محمد مساعد بعد أن نشر أخبارا وتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي حول تكتم السلطات على تفشي فيروس كورونا. وقامت بإغلاق حساباته على "تويتر" و"تلغرام" بعد ما استحوذت على هاتفه وجهاز الكمبيوتر الخاص به.

وكان مساعد الذي نشر مقالات عن الوضع الداخلي الإيراني على "تويتر" خلال الأشهر الماضية، قد اعتقل أيضاً لمدة أسبوعين من قبل استخبارات الحرس الثوري في 23 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، ثم أفرج عنه بكفالة لغاية محاكمته.

في غضون ذلك، اختارت "لجنة حماية الصحفيين" (CPJ)، في أواخر يوليو/تموز الماضي، محمد مساعد كأحد الفائزين الأربعة بجائزة "حرية الصحافة" لهذا العام.

وكان مساعد قد فاز سابقاً بـ"جائزة الصحفيين الاقتصاديين الإيرانيين" المرموقة، وكذلك بجائزة شبكة "دويتشه فيله" الألمانية لحرية التعبير.

أخبار ذات علاقة

«حزب الله» والمصارف.. هذه المرة لا مفر!

«حزب الله» والمصارف.. هذه المرة لا مفر!

2016-08-13 12:21:11

عمائم الإرهاب !

عمائم الإرهاب !

2016-09-06 14:24:44

فالإرهاب منهج ثابت واستراتيجية دائمة عند الشيعة وإيران منذ قيام دولة الملالي، وطال الإيرانيين وغير الإيرانيين، والشيعة والسنة، وما نعيشه اليوم هو تطبيق واعٍ وليست أخطاء عابرة أو تصرفات فردية.

المخططات الإيرانية في موسم الحج .. بين الماضي والحاضر

المخططات الإيرانية في موسم الحج .. بين الماضي والحاضر

2016-09-06 14:33:28

الحج أحد أركان الإسلام الْخَمسة، أوجبَه الله سبحانه وتعالى على المستطيع من عباده في قوله تعالى: "وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً" (آل عمران: 97) وهو عبادة العمر، وللحج والكعبة والحرم مكانة عظيمة غرَسَها الله في قلوب المسلمين، فالمسلم يتحرَّق شوقًا إلى زيارة البيت الحرام، حتَّى يأذن الله له بتحقيق هذه الأُمْنية، التي يعتبرها كلُّ مسلم تتويجًا لرِحْلة العمر، وبابًا للفوز برِضْوان الله.

خدعة الصراع بين المحافظين والإصلاحيين في إيران

خدعة الصراع بين المحافظين والإصلاحيين في إيران

2016-09-06 14:47:33

منذ منتصف تسعينيات القرن الميلادي الماضي والكثير من المستائين أو الرافضين للسياسات الإيرانية يراهنون على تفجر ما يسمى بصراع جناحي المحافظين والإصلاحيين في الداخل الإيراني، حيث انطلقت مراهنة هؤلاء من الاعتقاد بأن انتصار جناح الإصلاحيين ربما يُحدث تغييرا جذريا في بنية توجهات السياسة الإيرانية التي بدت معادية إلى أقصى درجة لبلدان المنطقة وهو الأمر الذي استبعد احتمالات إمكانية إقامة حوار جاد بين إيران وجيرانها يمكن من خلاله وضع أسس ومعايير تساعد على تحقيق أكبر قدر ممكن من الاستقرار في المنطقة التي عانت من فقدانه منذ ثورة الخميني عام 1979م، والتي لم يكد يمر عام على استتباب الأمر لرجالها حتى أشعلت حربا شرسة مع العراق استمرت لنحو ثماني سنوات استنزفت الكثير من مقدرات البلدين والبُلدان الداعمة لهما.