أميركا تصادر 4 ناقلات وقود إيرانية متجهة إلى فنزويلا

أميركا تصادر 4 ناقلات وقود إيرانية متجهة إلى فنزويلا
2020-08-14 10:42:30

أميركا تصادر 4 ناقلات وقود إيرانية متجهة إلى فنزويلا

كشف صحيفة " وول ستريت جورنال" نقلا عن مسؤولين أميركيين أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب صادرت للمرة الأولى 4 ناقلات محملة بالوقود الإيراني متجهة الى فنزويلا، بسبب انتهاكها للعقوبات، في إطار تكثيف حملة الضغط الأقصى على طهران.

وقال المسؤولون إن السفن الأربع التي تسمى "لونا" و"باندي" و"برينج" و"بيلا"، احتجزت في أعالي البحار في الأيام الأخيرة وهي الآن في طريقها إلى هيوستن. وأضاف المسؤولون أنه من المتوقع أن يزور كبار مسؤولي الإدارة الناقلات في حدث مقرر بمناسبة رسوها.

وكان المدعون الفيدراليون الأميركيون قد رفعوا دعوى قضائية الشهر الماضي للاستيلاء على أربع ناقلات بنزين إيرانية كانت تبحر إلى فنزويلا.

وقال أحد المسؤولين الأميركيين لـ" وول ستريت جورنال" إن السفن تم الاستيلاء عليها من دون استخدام القوة العسكرية، دون أن يقدم أي تفاصيل.

وفي العام الماضي، حاولت الولايات المتحدة استخدام اتفاقيات التعاون القضائي للسيطرة على سفينة نفط إيرانية كانت محتجزة في إقليم جبل طارق البريطاني.

وأعطى قاضٍ فيدرالي في واشنطن الأسبوع الماضي موافقته على معاقبة الولايات المتحدة لهذه الناقلة التي تدعى" Grace 1" قائلاً إن المدعين الفيدراليين قدموا أدلة كافية على أن الناقلة ووقودها من أصول منظمة إرهابية.

وقال مسؤولون أميركيون في وقت سابق إن السفينتين بيرينج وبيلا كانتا تبحران في الرأس الأخضر عندما تم رفع شكوى المصادرة في يوليو.

وكانت آخر مرة أرسلت فيها كل من "لونا " و"باندي" إشارة لاسلكية من المياه العمانية قبل شهر، وفقًا لقاعدة بيانات الشحن "Fleetmon".

وجاء في الدعوى القضائية التي رفعتها الحكومة الأميركية أن رجل أعمال إيراني تابعا لقوات الحرس الثوري التي صنفتها الولايات المتحدة كمنظمة إرهابية، قام بترتيب شحنات الوقود من خلال شبكة من الشركات الوهمية لتجنب الكشف عنها والتهرب من العقوبات الأميركية.

ويعتبر هذا الإجراء هو الأحدث في سلسلة من التحركات التي اتخذتها الولايات المتحدة ضد إيران وحليفتها فنزويلا، كجزء من عملية واسعة للضغط على الحكومتين في طهران وكراكاس لتلبية المطالب الأمريكية.

ونقلت " وول ستريت جورنال " عن مصادر مطلعة أن السفن الأربعة المصادرة مرتبطة بشبكة من الشركات التي يملكها أو يديرها جيورجيوس جيالوزوغلو وابنه ماريوس.

أخبار ذات علاقة

«حزب الله» والمصارف.. هذه المرة لا مفر!

«حزب الله» والمصارف.. هذه المرة لا مفر!

2016-08-13 12:21:11

عمائم الإرهاب !

عمائم الإرهاب !

2016-09-06 14:24:44

فالإرهاب منهج ثابت واستراتيجية دائمة عند الشيعة وإيران منذ قيام دولة الملالي، وطال الإيرانيين وغير الإيرانيين، والشيعة والسنة، وما نعيشه اليوم هو تطبيق واعٍ وليست أخطاء عابرة أو تصرفات فردية.

المخططات الإيرانية في موسم الحج .. بين الماضي والحاضر

المخططات الإيرانية في موسم الحج .. بين الماضي والحاضر

2016-09-06 14:33:28

الحج أحد أركان الإسلام الْخَمسة، أوجبَه الله سبحانه وتعالى على المستطيع من عباده في قوله تعالى: "وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً" (آل عمران: 97) وهو عبادة العمر، وللحج والكعبة والحرم مكانة عظيمة غرَسَها الله في قلوب المسلمين، فالمسلم يتحرَّق شوقًا إلى زيارة البيت الحرام، حتَّى يأذن الله له بتحقيق هذه الأُمْنية، التي يعتبرها كلُّ مسلم تتويجًا لرِحْلة العمر، وبابًا للفوز برِضْوان الله.

خدعة الصراع بين المحافظين والإصلاحيين في إيران

خدعة الصراع بين المحافظين والإصلاحيين في إيران

2016-09-06 14:47:33

منذ منتصف تسعينيات القرن الميلادي الماضي والكثير من المستائين أو الرافضين للسياسات الإيرانية يراهنون على تفجر ما يسمى بصراع جناحي المحافظين والإصلاحيين في الداخل الإيراني، حيث انطلقت مراهنة هؤلاء من الاعتقاد بأن انتصار جناح الإصلاحيين ربما يُحدث تغييرا جذريا في بنية توجهات السياسة الإيرانية التي بدت معادية إلى أقصى درجة لبلدان المنطقة وهو الأمر الذي استبعد احتمالات إمكانية إقامة حوار جاد بين إيران وجيرانها يمكن من خلاله وضع أسس ومعايير تساعد على تحقيق أكبر قدر ممكن من الاستقرار في المنطقة التي عانت من فقدانه منذ ثورة الخميني عام 1979م، والتي لم يكد يمر عام على استتباب الأمر لرجالها حتى أشعلت حربا شرسة مع العراق استمرت لنحو ثماني سنوات استنزفت الكثير من مقدرات البلدين والبُلدان الداعمة لهما.