روايات غريبة

روايات غريبة

روايات غريبة 

4712 - 4 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن عمروبن شمر، عن جابر قال: قال علي بن الحسين (عليه السلام): ما ندري كيف نصنع بالناس إن حدثناهم بما سمعنا من رسول الله (صلى الله عليه وآله) ضحكوا وإن سكتنا لم يسعنا. الكافي الجزء الثالث ص234 (باب) (أن الميت يمثل له ماله وولده وعمله قبل موته)

21 - أحمد بن محمد الكوفي، عن علي بن الحسن، عن علي بن أسباط، عن عمه يعقوب بن سالم، عن أبي بكر الحضرمي قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل: " إن أنكر الأصوات لصوت الحمير " قال: العطسة القبيحة. الكافي للكليني الجزء الثاني ص 656

22 محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن القاسم بن يحيى، عن جده الحسن ابن راشد، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: من عطس ثم وضع يده على قصبة أنفه ثم قال:" الحمد لله رب العالمين [الحمد لله] حمدا كثيرا كما هوأهله وصلى الله على محمد النبي وآله وسلم " خرج من منخره الأيسر طائر أصغر من الجراد وأكبر من الذباب حتى يسير تحت العرض يستغفر الله له إلى يوم القيامة. الكافي الجزء الثاني ص657 (باب العطاس والتسميت)

23 محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن بعض أصحابه رواه، عن رجل من العامة قال: كنت أجالس أبا عبدالله (عليه السلام) فلا والله ما رأيت مجلسا أنبل من مجالسه قال: فقال لي ذات يوم: من أين تخرج العطسة؟ فقلت: من الأنف، فقال لي: أصبت الخطاء فقلت: جعلت فداك من أين تخرج؟ فقال: من جميع البدن كما أن النطفة تخرج من جميع البدن ومخرجها من الإحليل، ثم قال: أما رأيت الإنسان إذا عطس نفض أعضاؤه وصاحب العطسة يأمن الموت سبعة أيام. الكافي الجزء الثاني ص657 (باب العطاس والتسميت)

25 - علي بن إبراهيم، عن أبيه عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا كان الرجل يتحدث بحديث فعطس عاطس فهوشاهد حق. الكافي للكليني الجزء الثاني ص 657

16 عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد ; وأحمد بن محمد، جميعا، عن جعفر بن محمد الأشعري، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) إذا أوى إلى فراشه قال: " اللهم باسمك أحيا وباسمك أموت " فإذا قام من نومه قال:

" الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني وإليه النشور " وقال: قال أبوعبد الله (عليه السلام): من قرأ عند منامه آية الكرسي ثلاث مرات والآية التي في آل عمران: " شهد الله أنه لا إله إلا هووالملائكة " وآية السخرة وآية السجدة وكل به شيطانان يحفظانه من مردة الشياطين، شاؤوا أوأبوا ومعهما من الله ثلاثون ملكا يحمدون الله عز وجل ويسبحونه ويهللونه ويكبرونه ويستغفرون له إلى أن ينتبه ذلك العبد من نومه وثواب ذلك له. الكافي الجزء الثاني ص539 - 54. (باب) (القول عند الإصباح والإمساء)

في السرائر: قال شيخنا أبوجعفر في مختصر المصباح: يستحب صلوة أربع ركعات، وشرح كيفيتها في يوم نيروز الفرس، ولم يذكر أي يوم هومن الأيام، ولا عينه بشهر من الشهور الرومية ولا العربية. والذي قد حققه بعض محصلي الحساب وعلماء الهيئة وأهل هذه الصنعة في كتاب له أن يوم النيروز يوم العاشر من أيار وشهر أيار أحد وثلاثون يوما فإذا مضى منه تسعة أيام فهويوم النيروز. يقال: نيروز، ونوروز، لغتان (انتهى). بحار الأنوار للمجلسي الجزء56 ص116

انه لم يبق شيء من الأحكام جزئي ولا كلي إلا وقد ورد فيه خطاب شرعي وحكم الهي وان جميع ذلك عندهم، وأنهم كانوا في زمن تقية وفتنة، فقد يجيبون عن السؤال بما هوالحكم الشرعي الواقعي تارة وقد يجيبون بخلافه تقية وقد لا يجيبون أصلا. الحدائق الناضرة للبحراني الجزء الأول ص45

5 - ير: محمد بن هارون عن أبي يحيى الواسطي عن سهل بن زياد عن عجلان أبي صالح قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قبة آدم، فقلت له: هذه قبة آدم؟ فقال: نعم، ولله قباب كثيرة، أما إن خلف مغربكم هذا تسعة وثلاثين مغربا أرضا بيضاء مملوءة خلقا يستضيئون بنورنا، لم يعصوا الله طرفة عين، لا يدرون أخلق الله آدم أم لم يخلقه يتبرؤون من فلان وفلان. قيل له: كيف هذا يتبرؤون من فلان وفلان وهم لا يدرون أخلق الله آدم أم لم يخلقه؟ فقال للسائل: أتعرف إبليس؟ قال: لا إلا بالخبر، قال: فأمرت باللعنة والبراءة منه؟ قال: نعم، قال: فكذلك أمر هؤلاء. بحار الأنوار للمجلسي الجزء27 ص45

6 - خص، ير: محمد بن عيسى عن يونس عن عبد الصمد عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: سمعته يقول: إن من وراء شمسكم هذه أربعين عين شمس، ما بين شمس إلى شمس أربعون عاما، فيها خلق كثير ما يعلمون أن الله خلق آدم أولم يخلقه، وإن من وراء قمركم هذا أربعين قمرا. ما بين قمر إلى قمر مسيرة أربعين يوما. فيها خلق كثير ما يعلمون أن الله خلق آدم أولم يخلقه، قد ألهموا كما ألهمت النحل لعنة الأول والثاني في كل وقت من الأوقات، وقد وكل بهم ملائكة متى لم يلعنوهما عذبوا. بحار الأنوار للمجلسي الجزء27 ص45 - 46

27 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن غير واحد، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: النظر إلى عورة من ليس بمسلم مثل نظرك إلى عورة الحمار. الكافي للكليني الجزء السادس ص5.1 (باب الحمام)

236 - وروي عن الصادق عليه السلام أنه قال: " إنما [أ] كره النظر إلى عورة المسلم فأما النظر إلى عورة من ليس بمسلم مثل النظر إلى عورة الحمار ". من لا يحضره الفقيه للصدوق الجزء الأول ص 114

(26877) 1 - محمد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد، عن حماد بن عيسى، عن عبد الله بن أبي يعفور، عن أبي عبد الله (عليه السلام) في الرجل ينكح الجارية من جواريه ومعه في البيت من يرى ذلك ويسمعه، قال: لا بأس. وسائل الشيعة للحر العاملي الجزء 21 ص194 75 - باب جواز وطء الأمة وفي البيت من يرى ذلك ويسمع على كراهية , التهذيب 8: 2.8/ 735.

(957) 1 - محمد بن على بن الحسين قال: دخل أبوجعفر الباقر عليه السلام الخلاء فوجد لقمة خبز في القذر، فأخذها، وغسلها، ودفعها إلى مملوك معه، فقال: تكون معك لآكلها إذا خرجت، فلما خرج عليه السلام قال للمملوك: أين اللقمة؟ فقال: أكلتها يا بن رسول الله فقال عليه السلام إنها ما استقرت في جوف أحد إلا وجبت له الجنة، فاذهب، فأنت حر فإني أكره أن أستخدم رجلا من أهل الجنة. وسائل الشيعة للحر العاملي الجزء الأول ص361 باب أن من دخل الخلاء فوجد لقمة خبز في القذر استحب له غسلها وأكلها بعد الخروج

(958) 2 - وفي (عيون الأخبار) بأسانيد تأتي في إسباغ الوضوء، عن الرضا، عن آبائه، الحسين بن علي عليه السلام أنه دخل المستراح فوجد لقمة ملقاة فدفعها إلى غلام له وقال: يا غلام أذكرني بهذه اللقمة إذا خرجت، فأكلها الغلام فلما خرج الحسين بن علي عليه السلام قال: يا غلام، اللقمة؟ قال: أكلتها يا مولاي، قال: أنت حر لوجه الله، فقال رجل: أعتقته؟! قال: نعم، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: من وجد لقمة ملقاة، فمسح منها أوغسل منها، ثم أكلها، لم تستقر في جوفه إلا أعتقه الله من النار، (ولم أكن لأستعبد رجلا أعتقه الله من النار). وسائل الشيعة للحر العاملي الجزء الأول ص361 - 362 باب أن من دخل الخلاء فوجد لقمة خبز في القذر استحب له غسلها وأكلها بعد الخروج

(26894) 1 - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى عن غياث بن إبراهيم، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: لا بأس أن ينام الرجل بين أمتين والحرتين، إنما نساؤكم بمنزلة اللعب. وسائل الشيعة للحر العاملي الجزء 21 ص2.. باب جواز النوم بين أمتين وحرتين، واستحباب الوضوء لمن أتى أمة ثم أراد إتيان أخرى

17 - وروي عن الصادق عليه السلام انه قال: السبح الزرق في أيدي شيعتنا مثل الخيوط الزرق في أكسية بني إسرائيل، أن الله عز وجل أوحى إلى موسى عليه السلام أن مر بني إسرائيل أن يجعلوا في أربعة جوانب أكسيتهم الخيوط الزرق ويذكرون بها اله السماء. المزار لمحمد بن المشهدي ص368 , عنه البحار 1.1: 134، قائلا: الظاهر كون حبات السبح زرقا، ويحتمل أن يكون المراد كون خيطها كذلك كما قيل.

روى الشيخ المفيد في الاختصاص بإسناده عن عبد الله بن مسعود قال: أتيت فاطمة صلوات الله عليها فقلت لها أين بعلك فقالت: عرج به جبرئيل إلى السماء فقلت: في ماذا فقالت: إن نفرا من الملائكة تشاجروا في شيء فسألوا حكماء من الآدميين، فأوحى الله إليهم أن تخيروا فاختاروا على بن أبى طالب (ع). ينابيع المعاجز لهاشم البحراني ص27

15 - يل، فض: بالإسناد يرفعه إلى أبي هريرة أنه قال: صلينا الغداة مع رسول الله صلى الله عليه وآله ثم أقبل علينا بوجهه الكريم وأخذ معنا في الحديث، فأتاه رجل من الأنصار وقال: يا رسول الله كلب فلان الذمي خرق ثوبي وخدش ساقي فمنعت من الصلاة معك، فلما كان في اليوم الثاني أتاه رجل آخر من الصحابة وقال: يا رسول الله كلب فلان الذمي خرق ثوبي وخدش ساقي فمنعني من الصلاة معك فقال صلى الله عليه وآله: إذا كان الكلب عقورا وجب قتله، ثم قام صلى الله عليه وآله وقمنا معه حتى أتى منزل الرجل فبادر أنس فدق الباب، فقال: من بالباب؟ فقال أنس: النبي صلى الله عليه وآله ببابكم، قال: فأقبل الرجل مبادرا ففتح بابه وخرج إلى النبي صلى الله عليه وآله وقال: بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما الذي جاء بك إلي ولست على دينك، ألا كنت وجهت إلي كنت أجيبك، قال النبي صلى الله عليه وآله: لحاجة إلينا، أخرج كلبك فإنه عقور وقد وجب قتله فقد خرق ثياب فلان وخدش ساقه، وكذا فعل اليوم بفلان، فبادر الرجل إلى كلبه وطرح في عنقه حبلا وجره إليه وأوقفه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله فلما نظر الكلب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله قال بلسان فصيح بإذن الله تعالى: السلام عليك يا رسول الله ما الذي جاء بك ولم تريد قتلي؟ قال: خرقت ثياب فلان وفلان وخدشت ساقيهما، قال: يا رسول الله إن القوم الذين ذكرتهم منافقون نواصب، يبغضون ابن عمك علي بن أبي طالب، ولولا أنهم كذلك ما تعرضت لهم، ولكنهم جازوا يرفضون عليا ويسبونه، فأخذتني الحمية الأبية والنخوة العربية، ففعلت بهم، قال: فلما سمع النبي صلى الله عليه وآله ذلك من الكلب أمر صاحبه بالالتفات إليه وأوصاه به، ثم قام ليخرج وإذا صاحب الكلب الذمي قد قام على قدميه وقال: أتخرج يا رسول الله وقد شهد كلبي بأنك رسول الله وأن ابن عمك عليا ولي الله، ثم أسلم وأسلم جميع من كان في داره. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 41 ص246 - 247

فذكر أمير المؤمنين عليه السلام أن أول شيء من الدواب توفي عفير ساعة قبض رسول الله صلى الله عليه وآله قطع خطامه ثم مر يركض حتى أتى بئر بني خطمة بقباء فرمى بنفسه فيها فكانت قبره. وروي أن أمير المؤمنين عليه السلام قال: إن ذلك الحمار كلم رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: بأبي أنت وأمي إن أبي حدثني، عن أبيه، عن جده، عن أبيه أنه كان مع نوح في السفينة فقام إليه نوح فمسح على كفله ثم قال: يخرج من صلب هذا الحمار حمار يركبه سيد النبيين وخاتمهم، فالحمد لله الذي جعلني ذلك الحمار. الكافي للكليني الجزء الأول ص237

كيف يقول الحمار لرسول الله صلى الله عليه وآله سلم: بأبي أنت وأمي؟! ومن أبوه ومن أمه حتى يفدي بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!

9 - قية: من كتاب زهد النبي (صلى الله عليه وآله) لأبي جعفر أحمد القمي أنه لما نزلت هذه الآية على النبي (صلى الله عليه وآله) وإن جهنم لموعدهم أجمعين * لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم " بكى النبي (صلى الله عليه وآله) بكاء شديدا وبكت صحابته لبكائه ولم يدروا ما نزل به جبرئيل (عليه السلام)، ولم يستطع أحد من صحابته أن يكلمه. وكان النبي (صلى الله عليه وآله) إذا رأى فاطمة (عليها السلام) فرح بها، فانطلق بعض أصحابه إلى باب بيتها، فوجد بين يديها شعيرا وهي تطحن فيه وتقول: (وما عند الله خير وأبقى) فسلم عليها وأخبرها بخبر النبي (صلى الله عليه وآله) وبكائه. فنهضت والتفت بشملة لها خلقة قد خيطت في إثنى عشر مكانا بسعف النخل، فلما خرجت نظر سلمان الفارسي إلى الشملة وبكى وقال: وا حزناه إن [بنات] قيصر وكسرى لفي السندس والحرير، وابنة محمد (صلى الله عليه وآله) عليها شملة صوف خلقة قد خيطت في إثنا عشر مكانا. فلما دخلت فاطمة على النبي (صلى الله عليه وآله) قالت: يا رسول الله إن سلمان تعجب من لباسي، فوالذي بعثك بالحق ما لي ولعلي منذ خمس سنين إلا مسك كبش نعلف عليها بالنهار بعيرنا، فإذا كان الليل افترشناه وإن مرفقتنا لمن أدم حشوها ليف فقال النبي (صلى الله عليه وآله): يا سلمان إن ابنتي لفي الخيل السوابق. ثم قالت: يا أبت فديتك ما الذي أبكاك؟ فذكر لها ما نزل به جبرئيل من الآيتين المتقدمتين قال: فسقطت فاطمة (عليها السلام) على وجهها وهي تقول: الويل ثم الويل لمن دخل النار، فسمع سلمان فقال: يا ليتني كنت كبشا لأهلي فأكلوا لحمي ومزقوا جلدي ولم أسمع بذكر النار، وقال أبوذر: يا ليت أمي كانت عاقرا ولم تلدني ولم أسمع بذكر النار، وقال مقداد: يا ليتني كنت طائرا في القفار ولم يكن علي حساب ولا عقاب ولم أسمع بذكر النار، وقال علي (عليه السلام): يا ليت السباع مزقت لحمي وليت أمي لم تلدني ولم أسمع بذكر النار. ثم وضع علي (عليه السلام) يده على رأسه وجعل يبكي ويقول: وا بعد سفراه! وا قلة زاداه في سفر القيامة يذهبون في النار ويتخطفون، مرضى لا يعاد سقيمهم، وجرحى لا يداوى جريحهم، وأسرى لا يفك أسرهم، من النار يأكلون، ومنها يشربون وبين أطباقها يتقلبون، وبعد لبس القطن مقطعات النار يلبسون، وبعد معانقة الأزواج مع الشياطين مقرنون. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 43 ص87 - 89

لماذا يخاف المعصوم والمعصومة من النار؟

كيف يكون قسيم النار والجنة وهويخاف من النار؟

أخبرني أبوعبيد الله قال: حدثني (أحمد بن عيسى الكرخي)، قال: حدثنا أبوالعيناء محمد بن القاسم قال: حدثنا (محمد بن عائشة)، عن إسماعيل بن عمروالبجلي قال: حدثني عمر بن موسى، عن زيد بن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده، عن علي عليه السلام، قال: " شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه واله حسد الناس إياي، فقال: يا علي، إن أول أربعة يدخلون الجنة: أنا وأنت والحسن والحسين، وذريتنا خلف ظهورنا، وأحباؤنا خلف ذريتنا، وأشياعنا عن أيماننا وشمائلنا. الإرشاد للمفيد الجزء الأول ص43

عن جابر قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن الجنة تشتاق إلى أربعة من أهلي قد أحبهم الله وأمرني بحبهم: علي بن أبي طالب، والحسن، والحسين، والمهدي (صلوات الله عليهم) الذي يصلي خلفه عيسى بن مريم (عليه السلام). بحار الأنوار للمجلسي الجزء 43 ص3.4

4. - شف: من كتاب الأربعين لمحمد بن مسلم بن أبي الفوارس، عن فضل الله بن على الحسيني، عن أبيه، عن المرتضى بن الداعي الحسيني، عن جعفر بن أحمد الموسوي، عن محمد بن علي بن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن سعد ابن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن وهب بن وهب، عن جعفر ابن محمد الصادق، عن أبيه، عن آبائه عليهم السلام عن رسول الله صلى الله عليه واله أنه قال: ما خلق الله تعالى خلقا أكثر من الملائكة، وانه لينزل من السماء كل مساء سبعون ألف ملك يطوفون بالبيت ليلتهم، حتى إذا طلع الفجر انصرفوا إلى قبر النبي صلى الله عليه واله فيسلمون عليه، ثم يأتون إلى قبر أمير المؤمنين فيسلمون عليه ثم يأتون إلى قبر الحسن بن علي عليهما السلام فيسلمون عليه، ثم يأتون إلى قبر الحسين عليه السلام فيسلمون عليه ثم يعرجون إلى السماء قبل أن تطلع الشمس. ثم تنزل ملائكة النهار سبعون ألف ملك فيطوفون بالبيت الحرام نهارهم حتى إذا غربت الشمس انصرفوا إلى قبر رسول الله صلى الله عليه واله فيسلمون عليه، ثم يأتون قبر أمير المؤمنين عليه السلام فيسلمون عليه، ثم يأتون إلى قبر الحسن عليه السلام فيسلمون عليه، ثم يأتون قبر الحسين عليه السلام فيسلمون عليه، ثم يعرجون إلى السماء قبل أن تغيب الشمس. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 98 ص62

عن أبي الحسين الأسدي، عن أبي الحسين صالح بن حماد الرازي يرفعه قال: سمعت أبا عبد الله الصادق عليه السلام يقول: إن الله اتخذ إبراهيم عبدا " قبل أن يتخذه نبيا " وإن الله اتخذه نبينا " قبل أن يتخذه رسولا " وإن الله اتخذه رسولا " قبل أن يتخذه خليلا " وإن الله اتخذه خليلا " قبل أن يتخذه إماما " فلما جمع له الأشياء قال: " إني جاعلك للناس إماما " قال: فمن عظمها في عين إبراهيم عليه السلام قال: " ومن ذريتي، قال: لا ينال عهدي الظالمين " قال: لا يكون السفيه إمام التقي. الاختصاص للمفيد ص22, والخبر في الكافي ج 1 ص 175.

وقد قال النبي صلى الله عليه وآله لعلي: يا علي إن الله تبارك وتعالى حملني ذنوب شيعتك ثم غفرها لي وذلك قوله تعالى (ليغفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر). علل الشرائع للصدوق الجزء الأول ص175

6 - عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن سليمان، عن أبيه قال: كنت عند أبي عبد الله (عليه السلام) إذ دخل عليه أبوبصير وقد خفره النفس فلما أخذ مجلسه قاله له أبوعبد الله (عليه السلام): ..... قال: قلت: جعلت فداك هذا لنا خاصة أم لأهل التوحيد؟ قال: فقال: لا والله إلا لكم خاصة دون العالم، قال: قلت: جعلت فداك فإنا قد نبزنا نبزا انكسرت له ظهورنا وماتت له أفئدتنا واستحلت له الولاة دماءنا في حديث رواه لهم فقهاؤهم، قال: فقال أبوعبد الله (عليه السلام): الرافضة؟ قال: قلت: نعم، قال: لا والله ما هم سموكم ولكن الله سماكم به. الكافي للكليني الجزء الثامن ص33 - 34

محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، عن الحسن بن متيل، عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن أبي سليم الديلمي، عن أبي بصير قال: أتيت أبا عبد الله عليه السلام بعد أن كبرت سني وقد أجهدني النفس ...................... قال قلت: جعلت فداك زدني فإنا قد نبزنا نبزا " انكسرت له ظهورنا وماتت له أفئدتنا واستحلت به الولاة دماءنا في حديث رواه فقهاؤهم هؤلاء، قال: فقال: الرافضة؟ قلت: نعم، قال: لا والله ما هم سموكم بل الله سماكم، أما علمت أنه كان مع فرعون سبعون رجلا " من بني إسرائيل يدينون بدينه فلما استبان لهم ضلال فرعون وهدى موسى رفضوا فرعون ولحقوا بموسى فكانوا في عسكر موسى أشد أهل ذلك العسكر عبادة وأشدهم اجتهادا " إلا أنهم رفضوا فرعون فأوحى الله إلى موسى أن أثبت لهم هذا الاسم في التوراة فإني قد نحلتهم ثم ذخر الله هذا الاسم حتى سماكم به إذ رفضتم فرعون وهامان وجنودهما واتبعتم محمدا " وآل محمد يا أبا محمد فهل سررتك؟ .............. الاختصاص للمفيد ص1.4 - 1.5

28 - أخبرني علي بن حاتم رحمه الله قال: حدثنا إسماعيل بن علي بن قدامة أبوالسرى قال: حدثنا احمد بن علي بن ناصح، قال: حدثنا جعفر بن محمد الأرمني قال: حدثنا الحسن بن عبد الوهاب قال: حدثنا علي بن حديد المدائني عمن حدثه عن المفضل بن عمر، قال: سألت جعفر بن محمد عليه السلام عن الطفل يضحك من غير عجب ويبكي من غير ألم، فقال: يا مفضل ما من طفل إلا وهويرى الإمام ويناجيه فبكائه لغيبة الإمام عنه، وضحكه إذا اقبل عليه حتى إذا أطلق لسانه أغلق ذلك الباب عنه وضرب على قلبه بالنسيان. علل الشرائع للصدوق الجزء الثاني ص584

29 ق: " زيارة صفوان الجمال لأمير المؤمنين عليه السلام " السلام عليك يا أبا الأئمة ومعدن الوحي والنبوة والمخصوص بالأخوة، السلام على يعسوب الدين والإيمان، وكلمة الرحمن، وكهف الأنام، السلام على ميزان الأعمال ومقلب الأحوال وسيف ذي الجلال، السلام على صالح المؤمنين ووارث علم النبيين والحاكم يوم الدين، السلام على شجرة التقوى وسامع السر والنجوى ومنزل المن والسلوى، السلام على حجة الله البالغة ونعمته السابغة، ونقمته الدامغة السلام على إسرائيل الأمة وباب الرحمة وأبي الأئمة، السلام على صراط الله الواضح والنجم اللائح والإمام الناصح والزناد القادح، السلام على وجه الله الذي من آمن به أمن، السلام على نفس الله تعالى القائمة فيه بالسنن وعينه التي من عرفها يطمئن، السلام على أذن الله الواعية في الأمم ويده الباسطة بالنعم وجنبه الذي من فرط فيه ندم، اشهد أنك مجازي الخلق وشافع الرزق والحاكم بالحق بعثك الله علما لعباده فوفيت بمراده، وجاهدت في الله حق جهاده، فصلى الله عليكم وجعل أفئدة من الناس تهوي إليكم، فالخير منك وإليك، عبدك الزائر لحرمك اللائذ بكرمك، الشاكر لنعمك، قد هرب إليك من ذنوبه، ورجاك لكشف كروبه فأنت ساتر عيوبه، فكن لي إلى الله سبيلا، ومن النار مقيلا، ولما أرجوفيك كفيلا أنجونجاة من وصل حبله بحبلك، وسلك بك إلى الله سبيلا فأنت سامع الدعاء وولي الجزاء، علينا منك السلام، وأنت السيد الكريم والإمام العظيم، فكن بنا رحيما يا أمير المؤمنين، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 97 ص33. - 331

78 - وبهذا الإسناد، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن هارون، عن أبي يحيى الواسطي عمن ذكره قال: قال رجل لأبي عبد الله عليه السلام: إن الناس يقولون: من لم يكن عربيا صلبا أومولى صريحا فهوسفلي، فقال: وأي شيء المولى الصريح؟ فقال له الرجل: من ملك أبواه، قال: ولم قالوا هذا؟ قال: قالوا لقول رسول الله صلى الله عليه وآله: " مولى القوم من أنفسهم " فقال: سبحان الله أما بلغك أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: " أنا مولى من لا مولى له، وأنا مولى كل مسلم عربيها وعجميها "؟ فمن والى رسول الله صلى الله عليه وآله أليس يكون من نفس رسول الله صلى الله عليه وآله؟ ثم قال: أيهما أشرف من كان من نفس رسول الله صلى الله عليه وآله أومن كان من نفس أعرابي جلف بائل على عقبيه؟ ثم قال صلى الله عليه وآله: من دخل في الإسلام رغبة خير ممن دخل رهبة، ودخل المنافقون رهبة والموالي دخلوا رغبة. معاني الأخبار للصدوق ص4.5

(جعل لكم الأرض فراشا) * وصير لكم ولأجلكم - اهتماما بشأنكم وإفضالا بحقكم - الأرض مبسوطة غير كروية بساطا غير مستدير، وفراشا على غير الأشكال السماوية، حفاظا عليكم. تفسير القرآن الكريم لمصطفى الخميني الجزء الرابع ص397

96 - القول في الأرض وهيئتها وهل هي متحركة أوساكنة؟ أقول: إن الأرض على هيئة الكرة في وسط الفلك وهي ساكنة لا تتحرك، وعلة سكونها أنها في المركز، وهومذهب أبي القاسم وأكثر القدماء والمنجمين، وقد خالف فيه الجبائي وابنه وجماعة غيرهما من أهل الآراء والمذاهب من المقلدة والمتكلمين. أوائل المقالات للمفيد ص99 - 1..

1. - حدثنا أبوأحمد القاسم بن محمد بن أحمد السراج الهمداني، قال: حدثنا أبوالقاسم جعفر بن محمد بن إبراهيم السرنديبي، قال: حدثنا أبوالحسن محمد بن عبد الله بن هارون الرشيد بحلب، قال: حدثنا محمد بن آدم بن أبي إياس قال: حدثنا ابن أبي ذئب، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (لا تضربوا أطفالكم على بكائهم فإن بكاءهم أربعة أشهر شهادة أن لا إله إلا الله، وأربعة أشهر الصلاة على النبي وآله، وأربعة أشهر الدعاء لوالديه. التوحيد للصدوق ص331

261 - حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني رضي الله عنه قال: حدثنا الحسن بن علي العدوي، عن عباد بن صهيب [بن عباد صهيب] عن أبيه، عن جده عن جعفر بن محمد عليه السلام قال: سأل رجل أمير المؤمنين عليه السلام فقال له: أسألك عن ثلاث هن فيك: أسألك عن قصر خلقك، وعن كبر بطنك، وعن صلع رأسك فقال أمير المؤمنين عليه السلام: إن الله تبارك وتعالى لم يخلقني طويلا، ولم يخلقني قصيرا، ولكن خلقني معتدلا، أضرب القصير فأقده، وأضرب الطويل فأقطه وأما كبر بطني فان رسول الله صلى الله عليه وآله علمني بابا من العلم ففتح لي ذلك الباب ألف باب فازدحم العلم في بطني فنفجت عنه عضوي وأما صلع رأسي فمن إدمان لبس البيض ومجالدة الأقران. الخصال للصدوق ص189

عن علي بن الحسن، قال: حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن إسماعيل بن معاوية، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا كان يوم القيامة زين عرش رب العالمين بكل زينة، ثم يؤتى بمنبرين من نور طولهما مائة ميل، فيوضع أحدهما عن يمين العرش، والآخر عن يسار العرش، ثم يؤتى بالحسن والحسين عليهما السلام)، فيقوم الحسن على أحدهما، والحسين على الآخر، يزين الرب تبارك وتعالى بهما عرشه كما يزين المرأة قرطاها. الأمالي للصدوق ص 174 , إرشاد القلوب: 294، بحار الأنوار 43: 261/ 3

394 - عنه، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن بعض أصحابنا قال: قال أبوعبدالله (ع): ما كلم رسول الله (صلى الله عليه وآله) العباد بكنه عقله قط، قال: رسول الله (صلى الله عليه وآله) إنا معاشر الأنبياء أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم. الكافي الجزء الثامن ص268

4.6 - الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن الوشاء، عن محمد بن الفضيل، عن أبي جعفر (ع) قال: إن لله عز وجل ديكا رجلاه في الأرض السابعة وعنقه مثبتة تحت العرش وجناحاه في الهوى إذا كان في نصف الليل أوالثلث الثاني من آخر الليل ضرب بجناحيه وصاح " سبوح قدوس ربنا الله الملك الحق المبين فلا إله غيره رب الملائكة والروح " فتضرب الديكة بأجنحتها وتصيح. الكافي للكليني الجزء الثامن ص272 - 273

عن جعفر بن محمد الصوفي قال: سألت أبا جعفر محمد بن علي الرضا عليهما السلام فقلت يا بن رسول الله لم سمي النبي الأمي؟ فقال: ما يقول الناس قلت يزعمون انه إنما سمى الأمي لأنه لم يحسن أن يكتب فقال " ع " كذبوا عليهم لعنة الله أنى ذلك والله يقول في محكم كتابه (وهوالذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلوعليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة) فكيف كان يعلمهم مالا يحسن والله لقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله يقرأ ويكتب باثنتين وسبعين أوقال بثلاثة وسبعين لسانا وإنما سمي الأمي لأنه كان من أهل مكة ومكة من أمهات القرى وذلك قول الله عز وجل لينذر أم القرى ومن حولها. علل الشرائع للصدوق الجزء الأول ص 124 - 125

25.6 - روى علي بن أبي حمزة، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: " إذا ضللت عن الطريق فناد " يا صالح - أويا أبا صالح - أرشدونا إلى طريق يرحمكم الله ". من لا يحضره الفقيه للصدوق الجزء الثاني ص298

25.7 - وروي " أن البر موكل به صالح، والبحر موكل به حمزة ". من لا يحضره الفقيه للصدوق الجزء الثاني ص298

من سافر منكم بدابة فليبدأ حين ينزل بعلفها وسقيها، لا تضربوا الدواب على وجوهها فإنها تسبح ربها. ومن ضل منكم في سفر أوخاف على نفسه فليناد: " يا صالح أغثني " فان في إخوانكم من الجن جنيا يسمى صالحا يسيح في البلاد لمكانكم، محتسبا نفسه لكم، فإذا سمع الصوت أجاب وأرشد الضال منكم وحبس عليه دابته. الخصال للصدوق ص618

17 - عن النبي صلى الله عليه واله وسلم: (إذا كان يوم القيامة أقف أنا وعلي على الصراط وبيد كل واحد منا سيف، فلا يمر أحد من خلق الله إلا سألناه عن ولاية علي، فمن كان معه شيء منها نجا وفاز، وإلا ضربنا عنقه وألقيناه في النار). كتاب الإمام علي للهمداني ص474

5 - قلت عندي في ذلك نكتة ألطف وأدق، وهي أنه إنما أتى بعبارة الجمع دون عبارة المفرد بقيا منه تعالى على كثير من الناس، فإن شانئي علي وأعداء بني هاشم وسائر المنافقين وأهل الحسد والتنافس، لا يطيقون أن يسمعوها بصيغة المفرد، إذ لا يبقى لهم حينئذ مطمع في تمويه، ولا ملتمس في التضليل فيكون منهم - بسبب يأسهم - حينئذ ما تخشى عواقبه على الإسلام، فجاءت الآية بصيغة الجمع مع كونها للمفرد اتقاء من معرتهم، ثم كانت النصوص بعدها تترى بعبارات مختلفة ومقامات متعددة، وبث فيهم أمر الولاية تدريجا تدريجا حتى أكمل الله الدين وأتم النعمة، جريا منه صلى الله عليه وآله، على عادة الحكماء في تبليغ الناس ما يشق عليهم، ولوكانت الآية بالعبارة المختصة بالمفرد، لجعلوا أصابعهم في آذانهم، واستغشوا ثيابهم، وأصروا واستكبروا استكبارا، وهذه الحكمة مطردة في كل ما جاء في القرآن الحكيم من آيات فضل أمير المؤمنين وأهل بيته الطاهرين كما لا يخفى. المراجعات لعبد الحسين الموسوي ص235

قال الصادق عليه السلام لا يدخل الجنة من البهائم إلا ثلاثة: حمار بلعم بن باعورا وذئب يوسف عليه السلام وكلب أصحاب الكهف. تفسير الصافي للفيض الكاشاني ج3 ص 233

1422/ 6 - أبوجعفر محمد بن جرير الطبري: قال: حدثنا أحمد ابن منصور الزيادي قال: حدثنا شاذان بن عمر قال: حدثنا مرة بن قبيصة بن عبد الحميد قال: قال لي جابر بن يزيد الجعفي: رأيت مولاي الباقر - عليه السلام - (و) قد صنع فيلا من طين، فركبه وطار في الهواء حتى ذهب إلى مكة ورجع عليه، فلم أصدق ذلك منه حتى رأيت الباقر - عليه السلام - فقلت له: أخبرني جابر عنك بكذا وكذا؟ (فصنع مثله) فركب وحملني معه إلى مكة وردني. مدينة المعاجز لهاشم البحراني الجزء الخامس ص1.

1425/ 9 - عنه: قال: وحدثنا سفيان، عن وكيع قال: حدثنا الأعمش قال: حدثنا منصور قال: كنت أريد (أن) أركب البحر، فسألت الباقر - عليه السلام - فأعطاني خاتما فكنت أطرحه في الزورق إذا شئت فيقف، وإن شئت أطلقه. وإني جئت الدور فسقط لأخ لي كيس في الدجلة، فألقيت ذلك الخاتم، فخرج وأخرج الكيس بإذن الله تعالى. مدينة المعاجز لهاشم البحراني الجزء الخامس ص11 - 12

1 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن أبن محبوب، عن صالح بن سهل، عن أبي عبد الله عليه السلام أن رجلا جاء إلى أمير المؤمنين عليه السلام وهومع أصحابه فسلم عليه ثم قال له: أنا والله احبك وأتولاك، فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: كذبت، قال بلى والله إني احبك وأتولاك، فكرر ثلاثا، فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: كذبت، ما أنت كما قلت إن الله خلق الأرواح قبل الأبدان بألفي عام ثم عرض علينا المحب لنا، فوالله ما رأيت روحك فيمن عرض، فأين كنت؟ فسكت الرجل عند ذلك ولم يراجعه. الكافي للكليني الجزء الأول ص 438 (باب) * (في معرفتهم أولياء هم والتفويض إليهم)

قال الخميني في كشف الأسرار (99): «إن طهران يوجد فيها مشتر لكل متاع، وإن أحداً لوادعى الألوهية فإنه سيجد من يتبعه».

عن عبابة بن ربعي، عن عبد الله بن عباس، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): أتاني جبرائيل وهوفرح مستبشر، فقلت له: حبيبي جبرائيل مع ما أنت فيه من الفرح، ما منزلة أخي وابن عمي علي بن أبي طالب عند ربه؟ فقال جبرائيل: يا محمد، والذي بعثك بالنبوة، واصطفاك بالرسالة، ما هبطت في وقتي هذا إلا لهذا. يا محمد، الله العلي الأعلى يقرأ عليك السلام، ويقول: محمد نبي رحمتي، وعلي مقيم حجتي، لا أعذب من والاه وإن عصاني، ولا أرحم من عاداه وإن أطاعني. الأمالي للصدوق ص756

حدثنا عبد الله بن داود بن قبيصة الأنصاري عن موسى بن علي القرشي عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: رفع القلم عن شيعتنا فقلت: يا سيدي كيف ذاك؟ قال: لأنهم أخذ عليهم العهد بالتقية في دولة الباطل يأمن الناس ويخوفون ويكفرون فينا ولا نكفر فيهم ويقتلون بنا ولا نقتل بهم ما من أحد من شيعتنا ارتكب ذنبا أوخطأ إلا ناله في ذلك غم يمحص عنه ذنوبه ولوأنه أتى بذنوب بعدد القطر والمطر وبعدد الحصى والرمل وبعدد الشوك والشجر فإن لم ينله في نفسه ففي أهله وماله فان لم ينله في أمر دنياه وما يغتم به تخايل له منامه ما يغتم به فيكون ذلك تمحيصا لذنوبه. عيون أخبار الرضا للصدوق الجزء الأول ص261

(19) حدثنا احمد بن موسى عن محمد بن احمد المعروف بغزال عن محمد بن الحسين عن سليمان من ولد جعفر بن أبي طالب قال كنت مع أبي الحسن الرضا عليه السلام في حايط له إذ جاء عصفور فوقع بين يديه واخذ يصيح ويكثر الصياح ويضطرب فقال لي يا فلان أتدري ما تقول هذا العصفور قلت الله ورسوله وابن رسوله اعلم قال إنها تقول أن حية تريد أكل فراخي في البيت فقم فخد تيك النبعة وادخل البيت واقتل الحية قال فأخذت النبعة وهى العصا ودخلت البيت وإذا حية تحول في البيت فقتلتها. بصائر الدرجات للصفار ص365, الثاقب في المناقب لابن حمزة الطوسي ص177

7 - فصل: في بيان آيات كليم الله موسى وفيه: ثلاثة عشر حديثا أول آية قد أظهرها الله لموسى عليه السلام، أنه خلق في بطن أمه بحيث لم يعرف أحد بأنها حامل، وستر عن جميع الخلق، حفظا له عليه السلام، لان فرعون كان يطلبه، ويشق في طلبه بطون الحبالى، لما قيل له أن زوال ملكه يكون على يد مولود يكون من شأنه كذا وكذا، فصنع الله تعالى له عليه السلام بذلك ما خفي على الناس أمره. وقد فعل الله تبارك وتعالى ما يضاهي ذلك لمولانا صاحب الزمان صلوات الله عليه، حين طلب بنوالعباس أثره، وراقبوا أمر أبيه، لما سمعوا أن زوال ملكهم يكون على يد ولد الحسين بن علي عليه السلام، فأخفى الله تعالى أمره، حتى لم يعرف أهله بأن أمه حامل حتى أن حكيمة عليها السلام قالت حين قال لها أبومحمد عليه السلام: " الليلة يولد حجة الله من نرجس " قالت: وما نرى بها أثر حبل؟! فقال: " سيظهر لك وقت الصبح ". ثم لما وضع صنع الله تعالى له ما يبهت العقول، حتى خفي على الناس أمره. الثاقب في المناقب لابن حمزة الطوسي ص148

143/ 4 - وهو: ما حدث به أبوبصير، عن أبي عبد الله عليه السلام، أنه قال: " مد الفرات عندكم على عهد أمير المؤمنين عليه السلام، فأقبل إليه الناس فقالوا: يا أمير المؤمنين، نحن نخاف الغرق، لان الفرات قد جاء بشيء من الماء لم نر مثله قط، وقد امتلأت جنبتاه فالله الله. فركب أمير المؤمنين عليه السلام، والناس حوله يمينا وشمالا، حتى انتهى إلى الفرات وهويزجر بأمواجه، فوقف الناس ينظرون فتكلم بكلام خفي عبراني ليس بعربي، ثم إنه قرع الفرات قرعة واحدة فنقص الفرات ذراعا، وأقبل الناس وفي رواية أخرى فقال لهم -: هل يكفيكم ذلك؟ " فقالوا: زدنا يا أمير المؤمنين. فقرع قرعة أخرى، فنقص ذراعا آخر، فقالوا: يكفينا، فقال عليه السلام: لوأردت لقرعته حتى لا يبقى فيه شيء من الماء ". الثاقب في المناقب لابن حمزة الطوسي ص155 - 156

144/ 5 - وهوما حدث به عبد الرحمن بن الحجاج، قال: كنت مع أبي عبد الله عليه السلام بين مكة والمدينة، وهوعلى بغلة، وأنا على حمار، وليس معنا أحد، فقلت يا سيدي، ما يجب من عظم حق الإمام؟ فقال: " يا عبد الرحمن، لوقال لهذا الجبل سر لسار " فنظرت والله إلى الجبل يسير، فنظر والله إليه فقال: " والله، إني لم أعنك " فوقف. الثاقب في المناقب لابن حمزة الطوسي ص156,ينابيع المعاجز للبحراني ص174 ,الخرائج والجرائح للراوندي الجزء الثاني ص621

153/ 1 - وروى أبوبصير قال: جاء رجل إلى أبى عبد الله عليه السلام فسأله عن حق الإمام، قال له: " تأتي ناحية أحد ". فخرج فإذا أبوعبد الله عليه السلام يصلي، ودابته قائمة، وإذا ذئب قد أقبل، فسار أبا عبد الله عليه السلام كما يسار الرجل، ثم قال له: " قد فعلت " فقلت: جئت أسألك عن شيء فرأيت ما هوأعظم من مسألتي! فقال: " إن الذئب أخبرني أن زوجته بين الجبل قد عسر عليها الولادة فادع الله تعالى لها أن يخلصها مما هي فيه، فقلت قد فعلت، على أن لا يسلط أحدا من نسلكم على أحد من شيعتنا أبدا " فقلت: ما حق المؤمن على الله تعالى؟ قال: لوقال للجبال " أوبي لأوبت " فأقبل الجبل يتداك بعضه إلى بعض، فقال أبوعبد الله عليه السلام: " ضربت له مثلا، ليس إياك عنيت " فرجع إلى مكانه. الثاقب في المناقب لابن حمزة الطوسي ص164 - 165

162/ 6 - ومما رواه صفوان، عن جابر قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام، فبرزنا، فإذا نحن برجل قد أضجع جديا، ليذبحه، فصاح الجدي، فقال أبوعبد الله عليه السلام: " كم ثمن هذا الجدي؟ " فقال: أربعة دراهم، فحلها من كمه، ودفعها إليه، فقال: " خل سبيله ".قال: فسرنا، فإذا نحن بصقر قد انقض على دراجة، فصاحت الدراجة، فأومأ أبوعبد الله عليه السلام إلى الصقر بكمه، فرجع عن الدراجة، فقلت: لقد رأيت عجبا " من أمرك! فقال: " نعم، الجدي لما أضجعه الرجل ليذبحه وبصر بي قال: أستجير بالله وبكم أهل البيت (مما يراد بي) وكذلك الدراجة، ولوأن شيعتنا استقاموا لا سمعتهم منطق الطير ". الثاقب في المناقب لابن حمزة الطوسي ص176 - 177

172/ 1 - وروي علي بن معمر، عن الصادق عليه السلام، قال: قالت أم أيمن: خرجت إلى مكة فأصابني عطش شديد في الجحفة، حتى خفت على نفسي، ثم رفعت رأسي إلى السماء وقلت: يا رب، أتعطشني وأنا خادمة ابنة نبيك، فنزل إلي دلومن السماء ". وفي رواية أخرى: " دلومن ماء الجنة، فشربت، وحق سيدتي ما جعت ولا عطشت سبع سنين ". وفي رواية أخرى: عطشت فيما بين مكة والمدينة عطشا شديدا "، فأنزل الله تعالى عليها دلوا من السماء، فشربت منها، فما عطشت بعدها أبدا "، وإن كان أهل المدينة لتستعين بها عليها في اليوم الشديد الحر وما يصيبها عطش. الثاقب في المناقب لابن حمزة الطوسي ص196 - 197

2.9/ 18 كتاب عبد الملك بن حكيم عن بشير النبال عن أبي عبد الله (ع) قال سهر داود (ع) ليلة يتلوالزبور فأعجبته عبادته فنادته ضفدع يا داود تعجبت من سهرك ليلة وإني لتحت هذه الصخرة منذ أربعين سنة ما جف لساني عن ذكر الله تعالى. مستدرك الوسائل للنوري الطبرسي الجزء الأول ص141 - 142

26 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبي يحيى الواسطي، عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن الماضي (عليه السلام) قال: العورة عورتان القبل والدبر، فأما الدبر مستور بالإليتين فإذا سترت القضيب والبيضتين فقد سترت العورة. وقال في رواية أخرى: وأما الدبر فقد سترته الإليتان وأما القبل فاستره بيدك. الكافي للكليني الجزء السادس ص5.1 (باب الحمام)

4712 - 4 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن عمروبن شمر، عن جابر قال: قال علي بن الحسين (عليه السلام): ما ندري كيف نصنع بالناس إن حدثناهم بما سمعنا من رسول الله (صلى الله عليه وآله) ضحكوا وإن سكتنا لم يسعنا. الكافي للكليني الجزء الثالث ص234 (باب) (أن الميت يمثل له ماله وولده وعمله قبل موته)

22 محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن القاسم بن يحيى، عن جده الحسن ابن راشد، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: من عطس ثم وضع يده على قصبة أنفه ثم قال:" الحمد لله رب العالمين [الحمد لله] حمدا كثيرا كما هوأهله وصلى الله على محمد النبي وآله وسلم " خرج من منخره الأيسر طائر أصغر من الجراد وأكبر من الذباب حتى يسير تحت العرض يستغفر الله له إلى يوم القيامة. الكافي للكليني الجزء الثاني ص657 (باب العطاس والتسميت)

16 عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد ; وأحمد بن محمد، جميعا، عن جعفر بن محمد الأشعري، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) إذا أوى إلى فراشه قال: " اللهم باسمك أحيا وباسمك أموت " فإذا قام من نومه قال:

" الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني وإليه النشور " وقال: قال أبوعبدالله (عليه السلام): من قرأ عند منامه آية الكرسي ثلاث مرات والآية التي في آل عمران: " شهد الله أنه لا إله إلا هووالملائكة " وآية السخرة وآية السجدة وكل به شيطانان يحفظانه من مردة الشياطين، شاؤوا أوأبوا ومعهما من الله ثلاثون ملكا يحمدون الله عز وجل ويسبحونه ويهللونه ويكبرونه ويستغفرون له إلى أن ينتبه ذلك العبد من نومه وثواب ذلك له. الكافي للكليني الجزء الثاني ص539 - 54. (باب) (القول عند الإصباح والإمساء)

محمد بن مسلم عن أبي جعفر عن جابر قال: كلمت الشمس علي بن أبي طالب عليه السلام سبع مرات، فأول مرة قال له: يا إمام المسلمين اشفع لي إلى ربي أن لا يعذبني، والثانية قالت: مرني أحرق مبغضيك فإني أعرفهم بسيماهم، والثالثة ببابل وقد فاتته العصر، فكلمها وقال لها: ارجعي إلى موضعك، فأجابته بالتلبية، والرابعة قال: يا أيتها الشمس هل تعرفين لي خطيئة؟ قالت: وعزة ربي لوخلق الله الخلق مثلك لم يخلق النار، والخامسة فإنهم اختلفوا في الصلاة في خلافة أبي بكر فخالفوا عليا، فتكلمت الشمس ظاهرة فقالت: " الحق له وبيده ومعه " سمعته قريش ومن حضره، والسادسة حين دعاها فأتته بسطل من ماء الحياة فتوضأ للصلاة فقال لها: من أنت؟ فقالت: أنا الشمس المضيئة، والسابعة عند وفاته حين جاءت وسلمت عليه وعهد إليها وعهدت إليه. بحار الأنوار للمجلسي الجزء41 ص175 - 176

عن بعض أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام) قال له: جعلت فداك إني أشتري الجواري فأحب أن تعلمني شيئا أتقوى عليهن؟ قال: خذ بصلا وقطعه صغارا صغارا واقله بالزيت وخذ بيضا فافقصه في صحفة وذر عليه شيئا من الملح، فاذرره على البصل والزيت واقله شيئا ثم كل منه، قال: ففعلت، فكنت لا أريد منهن شيئا إلا وقدرت عليه. مكارم الأخلاق للطبرسي ص195

(32.88) 8 - وعن أيوب بن الحر، عن أبيه، عن زرعة بن محمد، عن سماعة بن مهران قال: قال لي أبوعبد الله عليه السلام: عن رجل كان به داء فأمر له بشرب البول فقال: لا تشربه قلت: إنه مضطر إلى شربه قال: إن كان مضطرا إلى شربه ولم يجد دواء لدائه فليشرب بوله، أما بول غيره فلا. وسائل الشيعة للحر العاملي الجزء 25 ص 346 باب أن ما فعل فعل الخمر فهوحرام.

116 - ومن الكتاب المذكور عن أبان عن سليم قال: قلت لأبي ذر: حدثني رحمك الله بأعجب ما سمعته من رسول الله صلى الله عليه واله يقوله في علي بن أبي طالب عليه السلام قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه واله يقول: إن حول العرش لتسعين ألف ملك ليس لهم تسبيح ولا عبادة إلا الطاعة لعلي بن أبي طالب عليه السلام والبراءة من أعدائه والاستغفار لشيعته، قلت: فغير هذا رحمك الله، قال: سمعته يقول: إن الله خص جبرئيل وميكائيل وإسرافيل بطاعة علي والبراءة من أعدائه والاستغفار لشيعته، قلت: فغير هذا رحمك الله، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه واله يقول: لم يزل الله يحتج بعلي في كل امة فيها نبي مرسل، وأشهدهم معرفة

إقرأ أيضا

تصنيف الشيعة لعلم الحديث لم يسبق عصر الشهيد الثاني

تصنيف الشيعة لعلم الحديث لم يسبق عصر الشهيد الثاني

فيقول شيخهم الحائري: (ومن المعلومات التي لا يشك فيها أحد أنه لم يصنف في دراية الحديث من علمائنا قبل الشهيد الثاني) المصدر: مقتبس الأثر (3/ 73).

تابع القراءة
تفسير القمى لا يصح سندا

تفسير القمى لا يصح سندا

ربما يستظهر أن كل من وقع في أسناد روايات تفسير علي بن إبراهيم المنتهية إلى المعصومين ع ثقة لان علي بن إبراهيم شهد بوثاقته وإليك عبارة القمي في ديباجة تفسيره قال: "نحن ذاكرون ومخبرون بما ينتهي إلينا ورواه مشايخنا وثقاتنا عن الذين فرض الله طاعتهم وأوجب رعايتهم ولا يقبل العمل إلا بهم"

تابع القراءة
روايات غريبة

روايات غريبة

4712 - 4 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن عمروبن شمر، عن جابر قال: قال علي بن الحسين (عليه السلام): ما ندري كيف نصنع بالناس إن حدثناهم بما سمعنا من رسول الله (صلى الله عليه وآله) ضحكوا وإن سكتنا لم يسعنا. الكافي الجزء الثالث ص234 (باب) (أن الميت يمثل له ماله وولده وعمله قبل موته) 21 - أحمد بن محمد الكوفي، عن علي بن الحسن، عن علي بن أسباط، عن عمه يعقوب بن سالم، عن أبي بكر الحضرمي قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل: " إن أنكر الأصوات لصوت الحمير " قال: العطسة القبيحة. الكافي للكليني الجزء الثاني ص 656

تابع القراءة
السيستانى وكتاب سليم بن قيس

السيستانى وكتاب سليم بن قيس

الفتوى: في سنده إشكال.

تابع القراءة