شبهة اتهام النبي بمجالسة نساء سافرات!!

شبهة اتهام النبي بمجالسة نساء سافرات!!

شبهة اتهام النبي بمجالسة نساء سافرات!!

بسم الله والصلاة والسلام على مولانا رسول الله واله وصحبه ومن والاه

يقول الرافضي: كيف تتهمون النبي بمجالة نساء سافرات وهن يرفعن صوته امامه؟ ويستشهد بالحديث التالي:

حدثنا منصور بن أبي مزاحم حدثنا إبراهيم (يعني ابن سعد) ح وحدثنا حسن الحلواني وعبد بن حميد (قال عبد أخبرني وقال حسن حدثنا) يعقوب - وهو ابن إبراهيم ابن سعد حدثنا أبي عن صالح عن ابن شهاب أخبرني عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد أن محمد بن سعد بن أبي وقاص أخبره أن أباه سعدا قال استأذن عمر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده نساء من قريش يكلمنه ويستكثرنه عالية أصواتهن فلما استأذن عمر قمن يبتدرن الحجاب فأذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك فقال عمر أضحك الله سنك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب قال عمر فأنت يا رسول الله أحق أن يهبن ثم قال عمر أي عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قلن نعم أنت أغلظ وأفظ من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان قط سالكا فجا إلا سلك فجا غير فجك

**صحيح مسلم الجزء 4 صفحة 1863**

أيضا: **صحيح مسلم الجزء 4 صفحة 1864**

الرد

اقول ما العجب إن كان يجالس زوجاته وهن سافرات؟؟ فهل يحرم على الزوجة ان تجلس مع زوجها وهي سافرة او حتى متبرجة؟؟!!

فهذا الحديث ليس فيه أي مطعنة في رسول الله من عدة وجوه:

1. لأن هؤلاء النسوة اللاتي كن عند النبي صلى الله عليه وسلم هن بعض أمهات المؤمنين، بدليل قوله: (يستكثرنه)، أي: يسأله زيادة النفقة.

قال الحافظ ابن حجر في " فتح الباري " (7/ 47): " (وعنده نسوة من قريش) هنَّ مِن أزواجه، ويحتمل أن يكون معهنَّ من غيرهن، لكن قرينة قوله: (يستكثرنه) يؤيد الأول" انتهى.

2. على فرض أنه كان مع أمهات المؤمنين غيرهن من النساء، فليس في الحديث أن هذا كان بعد فرض الحجاب، فيحتمل أنه كان قبل ذلك.

قال السندي في حاشيته على صحيح البخاري " (4/ 21): " لا يخفى أن المبادرة إلى الحجاب لازمة عند دخول الأجنبي سواء كان عمر أو لا، فما وجه التعجب؟.

فلعلَّ الواقعة كانت قبل آية الحجاب، أو لعل فيهن من يجوز لها الكشف عند عمر كحفصة مثلاً، فالتعجب بالنظر إلى قيامها، أو لعل التعجب من إسراعهن قبل أن يعلمن أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم يأذن له أم لا؟ وهذا أقرب إلى لفظ الحديث، والله تعالى أعلم " انتهى.

ثم لا يصح أن يقال: إن كشفهم وجوههن أمام النبي صلى الله عليه وسلم يدل على جواز كشف المرأة وجهها أمام الرجال الأجانب عنها؛ وذلك لأن من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم ـ كما اختاره الحافظ ابن حجر رحمه الله في "فتح الباري" ـ أنه يجوز له النظر إلى وجه المرأة، وأن يخلو بها، كما جاز له أن يتزوج أكثر من أربع، وأن يتزوج بلا ولي.

ثم من قال بأن معنى ابتدرن الحجاب معناه لبسن الحجاب؟!!

فالحديث يقول: (فلما استأذن عمر قمن يبتدرن الحجاب) أي قمن مبادرات الى مكان ليحتجبن فيه من عمر رضي الله عنه

إذ أن الحديث يتحدث عن حجاب من جدار او ما شابه:

(فقال رسول الله عجبت من هؤلاء الاتي كنّ عندي فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب)

كنّ في المكان الذي دخله عمر وغادرنه يبتدرن الحجاب الى مكان يسمعن منه:

((ثم قال عمر: أي عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قلن: نعم أنت أغلظ وأفظ من رسول الله صلى الله عليه وسلم))

فإن معنى يبتدرن: أي يتسارعن، كما فسره العيني في شرح البخاري.

ومعنى ابتدارهن الحجاب: أنهن اختبأن وراء الستار عن عمر، وذلك لأنهن أجانب بالنسبة له، فقد ذكر ابن حجر أن هؤلاء النسوة من أمهات المؤمنين، وقد يكون معهن غيرهن.

رضي الله عن امهات المؤمنين وليخسإ الحاقدون.

إقرأ أيضا

مدى صحة حديث: (من كان اسمه محمدا فلا تضربه ولا تشتمه)

مدى صحة حديث: (من كان اسمه محمدا فلا تضربه ولا تشتمه)

هذا الحديث مكذوب وموضوع على الرسول صلى الله عليه وسلم، وليس لذلك أصل في السنة المطهرة، وهكذا قول من قال: من سمى محمدا فإنه له ذمة من محمد ويوشك أن يدخله بذلك الجنة، وهكذا من قال: من كان اسمه محمدا فإن بيته يكون لهم كذا وكذا، فكل هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، فالاعتبار باتباع محمد، وليس باسمه صلى الله عليه وسلم، فكم ممن سمي محمدا وهو خبيث؛ لأنه لم يتبع محمدا ولم ينقد لشريعته، فالأسماء لا تطهر الناس، وإنما تطهرهم أعمالهم الصالحة وتقواهم لله جل وعلا، فمن تسمى بأحمد أو بمحمد أو بأبي القاسم وهو كافر أو فاسق لم ينفعه ذلك، بل الواجب على العبد أن يتقي الله ويعمل بطاعة الله ويلتزم بشريعة الله التي بعث بها نبيه محمدا، فهذا هو الذي ينفعه، وهو طريق النجاة والسلامة، أما مجرد الأسماء من دون عمل بالشرع المطهر فلا يتعلق به نجاة ولا عقاب. ولقد أخطأ البوصيري في بردته حيث قال: فإن لي ذمة منه بتسميتي محمدا وهو أوفى الخلق بالذمم.

تابع القراءة
أن النبي صلى الله عليه فعل الفاحشة مع جارية وقال اكتمي عني وهي حرام

أن النبي صلى الله عليه فعل الفاحشة مع جارية وقال اكتمي عني وهي حرام

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وعلى أمهات المؤمنين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ {الأنبياء 18{وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى? بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ ?للَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَـاذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ}) التحريم 3 يستشهد الشيعة بضعيف الأحاديث ليبرروا الزنا ولا يهمهم إن كان طعن في النبي صلى الله عليه وسلم فقد نُشر في اليوتيوب هذا الكلام العظيم من الكافر (العرادي) لعنه الله يقول: نعم فعل الفاحشة! لعن الله علماء الضلالة ومن والاهم. http://www.youtube.com/watch?feature ... &v=9 F 50 nCEVncQ

تابع القراءة
الزعم أنه صلى الله عليه وسلم مدح أصنام المشركين

الزعم أنه صلى الله عليه وسلم مدح أصنام المشركين

مضمون الشبهة: يزعم بعض الطاعنين أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أثنى على أصنام قريش ومدحها، ويستدلون على ذلك بما جاء في بعض التفاسير من أنه - صلى الله عليه وسلم - لما قرأ قوله سبحانه وتعالى:) أفرأيتم اللات والعزى (19) ومناة الثالثة الأخرى (20) ((النجم) , قال - صلى الله عليه وسلم - بعده: «تلك الغرانيق العلي, وإن شفاعتهن لترتجى». ويتساءلون: أليس ذلك مدحا صريحا منه - صلى الله عليه وسلم - لأصنام المشركين؟! هادفين من وراء ذلك إلى الطعن في عقيدته - صلى الله عليه وسلم - باتهامه أنه مدح ما جاء بذمه من أصنام المشركين، وأنه اعتقد خلاف ما انضوت عليه رسالته من التوحيد الخالص.

تابع القراءة
ما أرى ربك إلا يسارع فى هواك

ما أرى ربك إلا يسارع فى هواك

بسم الله الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد عندما كنت أتجول في النت لفت انتباهي موضوع حقير يتطاير في المنتديات والمواقع المسيحية والملحدة تطايرا تلقفه الروافض منهم تلقفا وصار الكل يحاول ضر ب الاسلام من جذوره بالطعن في نزاهة وأخلاق ووشرف سيد الأولين والآخرين محمد قالوا: وأعتذر عن نقل الموضوع بتمامه لبشاعته وسوء أدب كاتبه: لكن ناقل الكفر ليس بكافر خاصة إن كان هدفه خير

تابع القراءة