أعلام بارزونالذهاب الى الصفحة >

التقريب بين السنة والشيعةالذهاب الى الصفحة >

إسأل

هل لديك سؤال؟ قم بتعبئة الحقول بالاسفل وأضف سؤالك

يرجى إدخال الأحرف كما تظهر في الصورة أعلاه. الأحرف غير حساسه للحجم
إرســـــال

كتب الكترونيةالمزيد>

بوستراتالمزيد >

شبهات وردودالمزيد>

مدى صحة حديث: (من كان اسمه محمدا فلا تضربه ولا تشتمه) هذا الحديث مكذوب وموضوع على الرسول صلى الله عليه وسلم، وليس لذلك أصل في السنة المطهرة، وهكذا قول من قال: من سمى محمدا فإنه له ذمة من محمد ويوشك أن يدخله بذلك الجنة، وهكذا من قال: من كان اسمه محمدا فإن بيته يكون لهم كذا وكذا، فكل هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، فالاعتبار باتباع محمد، وليس باسمه صلى الله عليه وسلم، فكم ممن سمي محمدا وهو خبيث؛ لأنه لم يتبع محمدا ولم ينقد لشريعته، فالأسماء لا تطهر الناس، وإنما تطهرهم أعمالهم الصالحة وتقواهم لله جل وعلا، فمن تسمى بأحمد أو بمحمد أو بأبي القاسم وهو كافر أو فاسق لم ينفعه ذلك، بل الواجب على العبد أن يتقي الله ويعمل بطاعة الله ويلتزم بشريعة الله التي بعث بها نبيه محمدا، فهذا هو الذي ينفعه، وهو طريق النجاة والسلامة، أما مجرد الأسماء من دون عمل بالشرع المطهر فلا يتعلق به نجاة ولا عقاب. ولقد أخطأ البوصيري في بردته حيث قال: فإن لي ذمة منه بتسميتي محمدا وهو أوفى الخلق بالذمم.
أن النبي صلى الله عليه فعل الفاحشة مع جارية وقال اكتمي عني وهي حرام بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وعلى أمهات المؤمنين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ {الأنبياء 18{وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى? بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ ?للَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَـاذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ}) التحريم 3 يستشهد الشيعة بضعيف الأحاديث ليبرروا الزنا ولا يهمهم إن كان طعن في النبي صلى الله عليه وسلم فقد نُشر في اليوتيوب هذا الكلام العظيم من الكافر (العرادي) لعنه الله يقول: نعم فعل الفاحشة! لعن الله علماء الضلالة ومن والاهم. http://www.youtube.com/watch?feature ... &v=9 F 50 nCEVncQ